الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

بيريز يبدي رضاه عن "صرامة" بينيتيز

بيريز يبدي رضاه عن "صرامة" بينيتيز

لا يزال رافاييل بينيتيز مدرب فريق ريال مدريد، وصيف بطل الدوري الاسباني لكرة القدم، يثير عدة اقاويل لدى الاعلام الاسباني وهو الذي يكمل 3 اشهر منذ توليه مهمة تدريب (بطل اوروبا 10 مرات)، ولعل ابرز ما يثير الجدل هو اسلوب بينيتيز التدريبي خصوصا انه ليس من المدربين الذين لديهم علاقة مقربة من لاعبيه.

واثيرت عدة اقاويل وابرزها ان اغلبية اللاعبين لا يتمتعون في التدريبات مع الاساليب التي يعتمدها بينيتيز، وايضا علاقة المدرب مع نجم الفريق، البرتغالي كريستيانو رونالدو والتي لا تبدو الافضل مقارنة مع علاقة البرتغالي بمدربه السابق كارلو انشيلوتي.

وذكرت صحيفة (الكونفيدونسيال) الاسبانية في عددها الصادر الاربعاء، ان فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، راض عن مدرب الفريق رغم عدم تصدره للدوري الاسباني، الصرامة التي يظهرها بينيتيز مع اللاعبين تلقى بإعجاب من الرئيس خصوصا بعد ما حدث الموسم الماضي مع انشيلوتي.

وكشفت الصحيفة الاسبانية انه رغم التعادل السلبي امام ملقا السبت الماضي، الا ان فلورنتينو بيريز كان راض وعلق لاحد الاشخاص المقربين منه بعد المباراة: "الفريق مع بينيتيز سيصل بعيدا هذا الموسم".

وهناك رغبة واحدة لدى قادة ريال مدريد وليس فقط الرئيس وهي ان تكون للمدرب السلطة في الفريق كما كان الحال في عهد جوزيه مورينيو، ويرى فلورنتينو بيريز انه مع انشيلوتي على مقاعد البدلاء لم تكن للمدرب السلطة بل كان هناك شعور ان اللاعبين لديهم الكلمة على المدرب وهو الامر الذي جعله يقيله من منصبه نهاية الموسم الماضي رغم انه قبل موسم تمكن من تحقيق دوري ابطال اوروبا.

ودائما ما اعتقد بيريز ان انشيلوتي مدرب لا يتمتع بصرامة مع لاعبيه، حتى انه كانت هناك شائعات من اشخاص مقربين من الرئيس التي اكدت انه لو لا الهدف الذي سجله سيرجيو راموس في الدقيقه 93 بنهائي لشبونة، فإن الاقالة كانت تنتظر المدرب الايطالي.

وتضيف (الكونفيدونسيال) ان احد اداريي النادي اكد لنفس الصحيفة ان العمل الذي يقوم به بينيتيز يرضي تماما رئيس النادي، رغم ان هناك شكاوى غير مباشرة من اللاعبين على المدرب.

واوضحت الصحيفة الاسبانية انه لم يشتك اي لاعب بشكل مباشر تجاه الرئيس، ويقول اداري ذو ثقل كبير داخل النادي: "انتهى زمن الامتيازات من المدرب للاعبين، والذي يشكو فليشتري ميدالية ويرتديها!".

ويأمل بيريز بأن يؤتي عمل بينتيز ثماره في مبارتين مهمتين امام اتلتيكو مدريد في الديربي وبرشلونة في الكلاسيكو، وهناك تفاؤل لدى الرئيس مما سيقدمه الفريق تحت قيادة مدرب ليفربول السابق.

وفي النهاية، فإن بينيتيز يشعر بالقوة مع دعم الرئيس، ورغم ان لاعبيه يصفونه بالمدرب الصارم والممل، الا انه يلقى دعما كبيرا من قادة النادي، الذين يثقون بالعمل الذي يقدمه ويأملون بأن يحقق رافا بينيتيز نتائج ايجابية في المواجهتين امام الروخي بلانكوس والبلوجرانا.