الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

مفاجآت بالجملة في الجولة 13 من البرميرليج «تقرير»

مفاجآت بالجملة في الجولة 13 من البرميرليج «تقرير»

هل كان يتوقع أحدًا أن يتواجد ليستر سيتي على مقدمة الترتيب بعد 13 جولة من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز؟.. من توقع أن يسحق ليفربول مضيفه مانشستر سيتي برباعية؟.. ستوك سيتي يهزم ساوثهامبتون في عقر داره.. أرسنال يخسر أمام ثاني أسوأ فريق صاحب نتائج على ملعبه.. وسندرلاند المتواضع هذا الموسم يُسقط كريستال بالاس على ملعبه..
الجولة الـ13 كانت عبارة عن سلسلة من المباريات المثيرة والنتائج المفاجئة.

مانشستر يونايتد افتتح الجولة وعاد بفوز صعب على حساب واتفورد بنتيجة 2-1، المميز في هذا اللقاء لعشاق الشياطين الحمر، هو أن الفريق نجح في العودة بانتصار في اللحظات الأخيرة من المباراة، بعد أن كان التعادل هو السيناريو الواضح للقاء في نهايته.

هذه هي أول مرة يحقق فيها مانشستر يونايتد فوز في الوقت القاتل، في مباراة من بطولة الدوري، منذ موسم 2012/2013.. إبان عهد السير ألكس فيرجسون عهد البطولات والإنجازات.
أرسنال واجه كل أنواع سوء الحظ من إصابات لمعاندة القائم وإضاعة الفرص السهلة، لدرجة إهدار ركلة جزاء بغرابة، بل والتسجيل بمرماه ايضاً، ليمنح ويست بروميتش ألبيون فوز غالي وغير متوقع بنتيجة 2-1، ويضيع على الفريق فرصة الانفراد بالصدارة لينهي الفريق الجولة في المركز الرابع، مركزه المفضل في الـ10 سنوات الأخيرة.
تشيلسي استعاد ذاكرة الانتصارات بعد 3 هزائم متتالية، بعدما هزم نورويتش سيتي بهدف نظيف، أما دييجو كوستا هو الآخر، فقد استعاد ذاكرة التهديف في الدوري بعد أكثر من 600 دقيقة بدون تسجيل لهداف حامل اللقب في الموسم الماضي.
إيفرتون اكتسح أستون فيلا برباعية نظيفة مع الرأفة، مباراة شهدت تألق نجوم إيفرتون هذا الموسم من روميلو لوكاكو إلى روس باركلي مع الجناح الإسباني الصاعد جيرارد ديولوفيو.
لوكاكو في هذه المباراة تخطى حاجز الـ50 هدفًا، ليصبح خامس لاعب في تاريخ البرمييرليج يحقق هذا الإنجاز، بعد أسماء كبيرة بحجم كريستيانو رونالدو وواين روني وفاولر ومايكل أوين.

سوانزي سيتي نجا من فخ ضيفه بورنموث، بعد أن كان صاحب الأرض متأخر بهدفين نظيفين في أول ربع ساعة من شوط المباراة الأول، إلا أن الفريق الويلزي نجح بالرد خلال نفس الشوط وعدل النتيجة، غير أنه فشل في إكمال العودة بشكل مميز، واكتفى بالتعادل الإيجابي 2-2، وبهذا لم ينجح لاعبو الفريق في تخفيف الضغط من على مدربهم جاري مونك الذي يعاني بسبب سوء النتائج في هذا الموسم.

ستوك سيتي واصل سلسلة نتائجه المميزة، وانتزع فوز من قلب ملعب سانت ميري، معقل ساوثهامبتون، وفاز البوترز بهدف نظيف من توقيع الإسباني بويان، وأضاع رفاق اللاعب أرناتوفيتش وشاكيري وأفيلاي العديد من الفرص كانت كفيلة للضيوف بالخروج بفوز عريض في مباراة استحقوا فيها الانتصار على غير المتوقع تماماً.

الضيوف ليستر سيتي تلاعبوا تماماً بمضيفهم نيوكاسل يونايتد على ملعبه وأمام جماهيره، حققوا فوز قوامه 3 أهداف نظيفة، جيمي فاردي حقق المستحيل وعادل رقم رود فان نيستلروي، الذي بقي لأكثر من 10 سنوات صامداً، وهو التسجيل في 10 مباريات متتالية من البرمييرليج، الأهم من ذلك هو أن ليستر سيتي بهذا الفوز نجح في اعتلاء قمة الترتيب بعد 13 جولة، وهو الفريق الذي كان في المركز الـ20 في مؤخرة الترتيب في الموسم الماضي عند هذا التوقيت.. تطور رهيب.

ليفربول

ختام مباريات السبت جاء صادم تماماً للجميع، ليفربول تلاعب تماماً بمضيفه مانشستر سيتي، وبعد 33 دقيقة تقدم الريدز بثلاثية نظيفة، حاول مانشستر سيتي العودة بتسجيل أجويرو لهدف، إلا ان الريدز عادوا وقتلوا المباراة في اخر 10 دقائق بهدف رابع في عرض كروي رائع ومتكامل من الضيوف، وعرض دفاعي «فضيحة» من ابناء مدينة مانشستر.

مباراة يوم الأحد الوحيدة جاءت ملائمة تماماً لسمعة الديربيات، عندما استضاف توتنهام جاره اللندني الآخر ويستهام يونايتد في ديربي لندني قوي، جمع بين فريقين متساويين في عدد النقاط وأمامهما فرصة لتقليص النقاط مع صاحب المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال، إلى نقطة يتيمة في حال أن فاز أحدهما.

توتنهام استغل عامل الأرض والجمهور تماماً، اكتسح ضيفه طولاً وعرضاً، سجل 4 أهداف بقيادة هاري كاين الذي سجل هدفين، وأضاع العديد من الفرص، وألحق بويستهام يونايتد أقسى هزيمة له هذا الموسم، بعد أن أنهى اللقاء فائزاً بـ4 أهداف مقابل هدف يتيم للضيوف، الذي وضح عليهم الضياع تماماً في الملعب مع غياب ملهمهم الأول هذا الموسم ديميتري باييه بسبب الإصابة.

ختام الجولة مساء يوم الإثنين عندما استضاف كريستال بالاس ضيفه صاحب المركز قبل الأخير سندرلاند، الجميع توقع أن يكون سندرلاند لقمة سائغة للنادي الذي عاد من الجولة الماضية بفوز على ليفربول في معقله بملعب الأنفيلد، لكن الضيوف قدموا مباراة دفاعية ممتازة واغلقوا كل المنافذ المتاحة امام اصحاب الأرض قبل أن يستغل المخضرم جيرمين ديفوه خطأ قاتل من الدفاع والحارس ويسجل هدف المباراة الوحيد وهدف الفوز الذي منح سندرلاند أول فوز خارج الديار في هذا الموسم.

المصدر : المصري اليوم