الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

مان يونايتد يفشل في استرداد صدارة مجموعته بتعادله سلبيا مع أيندهوفن

مان يونايتد يفشل في استرداد صدارة مجموعته بتعادله سلبيا مع أيندهوفن

فقد مانشستر يونايتد الإنجليزي صدارة المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا بسقوطه في فخ التعادل السلبي داخل قواعده على ملعب أولد ترافورد أمام أيندهوفن الهولندي.

وكان فولفسبورج الألماني أشعل المنافسة في المجموعة باعتلاءه الصدارة بتسع نقاط إثر فوزه في وقت سابق اليوم بثنائية نظيفه على سسكا موسكو الذي تبددت آماله في بلوغ الدور الستة عشر بعدما تجمد رصيده عن أربع نقاط في المؤخرة.

وبذلك يمتد الصراع على حجز تذكرتي التأهل للدور التالي إلى الجولة الاخيرة في دور المجموعات عندما يستقبل أيندهوفن الثالث برصيد سبع نقاط سسكا موسكو، بينما سيحل مانشستر يونايتد الثاني بثماني نقاط ضيفا على فولفسبورج في 8 ديسمبر.

سيطر مان يونايتد بشكل شبه كامل على مجريات اللعب في الشوط الأول وأتيحت له العديد من الفرص ولكن غابت عن لاعبيه الدقة في إنهاء الهجمات.

وسدد مهاجم الشياطين الحمر ممفيس ديباي في الدقيقة 15 من خارج المنطقة ولكن حارس ايندهوفن جروين زويت كان لكرته بالمرصاد.

وأهدر جيسي لينجارد فرصتين متتاليتين لمان يونايتد بعد ثلث ساعة عندما حاول لعب كرة مقصية إثر عرضية من الجهة اليمنى ولكنه أخفق في تنفيذها، وبعدها بدقيقة تلقى تمريره رائعة في وضع منفرد داخل المنطقة ولكنها ابتعدت عن قدمه ليضيع فرصة أخرى سهلة.

وكاد أن يخطف ايندهوفن هدفا في الدقيقة 32 من هجمة مرتدة انتهت عند أقدام لاعب الوسط جوريت هندريكس الذي تلاعب بالدفاع وسدد على المرمى ولكن حارس الشياطين الحمر ديفيد دي خيا تصدى لها ببراعة.

وتألق الحارس زويت في التصدي لكرة انطوني مارسيال الذي تابع تسديدة زميله لينجارد بعد ارتدادها من الدفاع في الدقيقة 37.

وحافظ زويت على نظافه شباك فريقه في الشوط الأول بتصديه لتسديدة أخرى قريبة من مارسيال داخل المنطقة في الدقيقة 45.

وواصل مانشستر يونايتد سيطرته في بداية الشوط الثاني ولكن التماسك الدفاعي لإيندهوفن حال دون اهتزاز شباكه.

وتلقى لينجارد الخال من الرقابة عرضية مارسيال من الجهة اليمنى ولكنه حوله برأسه بعيده عن المرمى (ق48).

وتخلى ايندهوفن في الدقائق عن تكتله الدفاعي وبادله الاستحواذ والخطورة.

وتصدى دي خيا لتسديدة ديفي بروبر الذي انتزع كرة من لاعبي اليوناتيد أمام المنطقة وسددها قوية ولكنها كانت سهلة في منتصف المرمى بالدقيقة 62 ثم تصدى بعدها حارس الشياطين الحمر بعشر دقائق لتسديدة قوية من مسافة بعيدة.

وواصل لينجارد مسلسل إهدار الفرص بعدما تلقى بينية رائعة من آشلي يونج داخل المنطقة ولكنه سددها أعلى العارضة في الدقيقة 73.

وانحسر اللعب في الدقائق الأخيرة في منتصف الملعب وسط تراجع للخطورة الهجومية للشياطين الحمر.