الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

هل تنتهي سيمفونية «أدوريز» بإحراج ديل بوسكي (فيديو)

هل تنتهي سيمفونية «أدوريز» بإحراج ديل بوسكي (فيديو)

«العمر هو مجرد رقم لا أكثر، ولا أستطيع التعميم ولكن الأمر لا ينطبق عليّ فأنا أسعى للمزيد».. كان هذا هو رد أرتيز أودريز، مهاجم أتليتكو بلباو، يوم 6 نوفمبر تعليقا على حديث ديل بوسكي بشأن إمكانية استدعائه لمنتخب إسبانيا، حيث أبدى المدرب الإسباني «قلقه» من عمر المهاجم الإسباني وفسر عدم استدعائه بأن المنتخب يمر بعملية تبادل أجيال.

تعليق ديل بوسكي كان سيبدو طبيعيا إذا حاولت تطبيقه على أغلب لاعبي كرة القدم، فليس من الطبيعي أن يقدم لاعب كرة قدم أفضل موسم له «رقميا» في مشواره الكروي بعمره الـ34.

لكن كما قال أدوريز نفسه فهذه القاعدة لا تنطبق عليه، فاللاعب وهو على بعد 3 أشهر فقط من عامه الـ35 يملك في موسمه الحالي 20 هدفا، بعد مرور 13 أسبوعا فقط بالدوري الإسباني وفي 23 مباراة شارك بها هذا الموسم حتى الآن مع أتليتك بلباو.

ويبدو أن ديل بوسكي كان عليه أن ينظر لأداء المهاجم الباسكي خلال السنوات الأخيرة، قبل أن يخرج بهذا التعليق، فاللاعب يملك 117 هدفا في الدوري الإسباني الدرجة الأولى جاء 70 هدفا منهم بعد تخطي أدوريز عامه الـ30.

أداء أدوريز لم يكن هو العامل الوحيد في إحراج ديل بوسكي بسبب هذا التعليق، ولكن استدعاءه المتكرر لدييجو كوستا على الرغم من الحالة الفنية والبدنية التي يمر بها مهاجم تشيلسي «زادت الطين بلة» بالنسبة لديل بوسكي، فالإعلام الإسباني وجمهور منتخب إسبانيا أصبح في حالة ترقب بشأن إعلان أسماء المعسكر الدولي القادم للمنتخب الإسباني.

«هو كالنبيذ تزيد قيمته مع العمر، فقط أتمنى ألا يسعى برشلونة للتعاقد معه».. كان هذا تعليق مدربه الحالي إرنيستو فالفيريدي، بعد المباراة الماضية التي شهدت إحرازه هاتريك في مرمى رايو فايكانو على ملعبه ووسط جماهير في الفايكاس، فإرنستو فالفيريدي استسلم خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة لتألق أدوريز ووصفه بجوهرة الفريق التي تعمل على ترجمة مجهود الفريق إلى أهداف.

وتعتبر الفترة الثالثة لأدوريز مع أتليتك بيلباو هي أنجح فترة في مشواره الكروي، فالموسم الماضي بأكلمه أحرز 26 هدفا، ويعتبر هذا هو الرقم الأعلى تهديفيا له في مشواره الكروي، ولكن من المتوقع أن ينجح لاعب فالنسيا السابق في تحطيم هذا الرقم من خلال أدائه الحالي وهو يحتاج فقط إلى 6 أهداف لتغطية هذا الرقم.

سيموفونية أدوريز

أدوريز أصبح بعد نهاية الأسبوع الأول هو اللاعب الوحيد والأول الذي ينجح في إحراز هاتريك «كامل»، مستغلا قدمه اليمنى واليسرى ورأسه، وذلك في مرمى رايو فايكانو وأصبح يملك أسرع هدف في الدوري الإسباني هذا الموسم بعد مرور 54 ثانية فقط.

هاتريك أدوريز جعله أيضا أكبر لاعب عمريا يحرز هاتريك في الدوري الإسباني منذ عام 1993 وتفوقه الحالي جعله المهاجم الأكثر تهديفا لفريقه في الدوريات الخمسة الكبرى ولا يتفوق عليه سوى لاعب دورتموند وهداف الدوري الألماني أوباميانج والذي يملك 24 هدفا في رصيده.

أدوريز نجح في أن يصبح المهاجم الأكثر تهديفا لفريق إسباني هذا الموسم برصيد 20 هدفا متفوقا على سواريز (17) وكريستيانو (16) ونيمار (16) وحتى ليونيل ميسي (7 أهداف).