الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

الجولة 15 من البريمييرليج: صراع القمة يشتعل.. ومدربون على وشك الإقالة

الجولة 15 من البريمييرليج: صراع القمة يشتعل.. ومدربون على وشك الإقالة

تنطلق الجولة الـ15 من البريمييرليج، مساء السبت، ونقدم نظرة مسبقة عن أبرز مواجهات هذه الجولة.

• المباراة الأولى: ستوك سيتي × مانشستر سيتي

افتتاح الجولة سيكون من قلب ملعب بريطانيا عندما يستضيف ستوك سيتي، صاحب المركز الثاني عشر، مانشستر سيتي، المتصدر.

يضع مان سيتي نصب عينيه الفوز للحفاظ على الصدارة التي استعادها في الجولة الماضية، وخصوصًا أن الفريق قد يجد نفسه خارج الصدارة حال تحقيقه لنتيجة أخرى غير الفوز مع وجود ليستر ومانشستر يونايتد وأرسنال في أوضاع قريبة منه، لكن خصم ومضيف الفريق لن يكون سهلا أبدًا، فبجانب سمعة ملعبه القوية والذي دائمًا ما أربك ضيوفه، إلا أن الفريق حاليًا يعيش أفضل فتراته، فاز في آخر 5 مباريات في مختلف البطولات من بينهم انتصارين على تشيلسي «الدوري وكأس كابيتال وان»، ووصل لنصف نهائي بطولة كابيتال وان ولا يفصل بينه وبين صاحب المركز السابع سوى 3 نقاط فقط.

• المباراة الثانية: أرسنال × سندرلاند

صاحب المركز الرابع أرسنال يستضيف سندرلاند، صاحب المركز السابع عشر.

أرسنال بعد انتهاء شهر نوفمبر «الحزين»، والذي من خلاله خسر الفريق 7 نقاط من أصل 9 متاحين، بتعادله مرتين وخسارته لمباراة أمام فرق أمثال نورويتش وويست بروميتش ألبيون.

معاناة أرسنال الحقيقية تأتي في سجل الإصابات الذي توسع بشكل رهيب في الشهر الماضي، ووصل إلى 10 لاعبين من القوام الرئيسي للفريق، وهو الأمر الذي يصعب الأمور كثيرًا على موسم الفريق، وخصم الفريق هو فريق أعاد صياغة وضعه مع مدربه الجديد سام آلارديس ويبدو الآن أكثر صلابة وقوة دفاعية بعد أن نجح في الخروج بشباكه نظيفة في 3 من آخر 5 مباريات، وهي التي حقق فيها انتصارات أبعدته عن مراكز الهبوط بفارق ضئيل، ولهذا سيحاول سندرلاند تفادي الهزيمة بأي شكل أمام أرسنال وربما استغلال وضعه الحالي وخطف الثلاث نقاط من ملعبه مثلما فعلها الفريق من جولتين أمام كريستال بالاس.

• المباراة الثالثة: مانشستر يونايتد × ويست هام يونايتد

مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث يستقبل ويست هام يونايتد صاحب المركز الثامن.

سمعة «المطارق» هذا الموسم تجعل هذا اللقاء مثير ومهم، فالفريق اللندني سبق وأن هزم أرسنال، ليفربول ومانشستر سيتي على ملاعبهم هذا الموسم، وحال أن كرر هذا في مباراة، السبت، أمام مانشستر يونايتد، سيصبح أول فريق تاريخ البريميرليج يحقق هذا الحدث.

مانشستر يونايتد وبجانب سمعة الضيف المقلقة، فإن أصحاب الأرض يعانون على صعيد الإصابات التي ضربت بعض اللاعبين المهمين، وخصوصًا أن الفريق يمتلك مباراة مصيرية، الثلاثاء، في ألمانيا أمام فولفسبورج، والفوز هو الحل الوحيد للشياطين الحمر من أجل ضمان البقاء في بطولة دوري الأبطال، ومن هنا تأتي صعوبة مباراة، السبت.

• المباراة الرابعة: ويست بروميتش ألبيون × توتنهام هوتسبيرز

صاحب المركز الثالث عشر يستضيف صاحب المركز الخامس، بعد أن حسن نتائجه في الجولتين الماضيتين، يسعى ويست بروميتش ألبيون لاستكمال النتائج الإيجابية عندما يستقبل ضيفه اللندني توتنهام.

الفريق يمر حاليًا بسلسلة من المباريات اللندنية، بدأها بالفوز على أرسنال ثم تعادل مع ويست هام يونايتد، السبت، يستقبل الفريق الذي لم يعرف طعم الهزيمة منذ الجولة الأولى من هذا الموسم، لكنه كذلك يعلم أن طموح الضيوف لن يخرج أو يبعد عن الفوز والفوز فقط من أجل اللحاق بركاب القمة.

• المباراة الخامسة: ساوثهامبتون × أستون فيلا

ساوثهامبتون العاشر، يستقبل متذيل الترتيب في مباراة صعبة على الفريقين، ساوثهامبتون يمر بحالة عدم اتزان، أدت إلى تلقي الفريق لـ3 هزائم متتالية في مختلف البطولات واستقبال 10 أهداف في هذه المباريات، مع الاكتفاء بالتسجيل في مناسبتين فقط، أما الضيف فحدث ولا حرج، متذيل الترتيب، 11 هزيمة في آخر 13 مباراة، 5 نقاط فقط جمعها من أصل 14 مباراة، أستون فيلا العريق في الطريق للهبوط ما لم يقدم شيء مميز في الجولات المقبلة.

• المباراة السادسة: سوانزي × ليستر سيتي

جاري مونك يعلم أنه على شفا حفرة من الإقالة حال فشل في تقديم نتيجة إيجابية أمام خصمه، السبت، الثعالب.

مدرب سوانزي سيتي لا سبيل له سوى الفوز من أجل إيقاف النتائج السلبية التي جعلته يقترب من مراكز الهبوط بـ4 نقاط فقط، وبعد أن حقق الفريق انتصارا يتيما في آخر 10 جولات، لكن خصمه هو مفاجأة الموسم، الفريق الذي يمتلك أقوى الخطوط الهجومية، بالإضافة لهداف بطولة الدوري جيمي فاردي، مع القيادة الفنية المتميزة في هذا الموسم للإيطالي كلاوديو رانيري، وهو ما سيصعب مهمة المدرب مونك.

• المباراة السابعة: واتفورد × نورويتش

الحادي عشر يستقبل السادس عشر، مباراة تجمع بين فريقين كانا في التشامبيونشيب الموسم الماضي، كلا الفريقين يحاول تقديم أفضل ما عنده لتفادي مخاوف دائرة الهبوط.

واتفورد حتى الآن يقدم موسمًا متميزًا وهو الأفضل له في تاريخه في البريميرليج حتى اللحظة، بينما نورويتش يسعى للخروج من دائرة النتائج السلبية خارج ملعبه حيث أن الفريق تلقى 3 هزائم في آخر 3 مباريات خارج الديار.

• المباراة الثامنة: تشيلسي × بورنموث

وفي هذا اللقاء، يسعى حامل اللقب وصاحب المركز الرابع عشر لاستكمال نتائجه الإيجابية مؤخرًا عندما يستقبل صاحب المركز الثامن عشر، تشيلسي يدخل هذه المباراة وهو يعلم أن الخصم ليس صعبا، ولكنه كذلك ليس بالهين عندما ننظر إلى آخر مباراتين لعبهما بورنموث وكيف أجبر سوانزي سيتي وإيفرتون على التعادل، وسجل فيهما 5 أهداف.

مباراة الأحد

•المباراة التاسعة: نيوكاسل × ليفربول

ستيف مكلارين في مهمة مستحيلة عندما يستقبل فريقه نيوكاسل، صاحب المركز التاسع عشر، فريق ليفربول، صاحب المركز السادس، والمنتشي مؤخرًا بسلسلة من النتائج المميزة المصاحبة لقدوم مدربه الألماني الجديد يورجن كلوب.

مكلارين يعلم أن خياراته محدودة، فالفريق حاليًا أصبح يقبع في مناطق الهبوط، والفوز هو الطريق الوحيد للخروج من هذا المأزق، لكن رجال المدرب كلوب يقدمون مؤخرًا مستويات مميزة جعلت الفريق على بعد 4 نقاط من مراكز القمة (المربع الذهبي)، وهذا ما سيصعب المهمة كثيرًا على فريق نيوكاسل الذي يمتلك أسوأ خط دفاع في البرميرليج (مناصفة مع بورنموث).

مباراة الإثنين

• المباراة الأخيرة: إيفرتون × كريستال بالاس

متعة منتظرة في ختام الجولة عندما يستضيف إيفرتون التاسع فريق كريستال بالاس السابع، إيفرتون يسعى لتحقيق الفوز بعد أن أهدر نقطتين في متناول يده الجولة الماضية في الوقت بدل الضائع أمام بورنموث، بينما كريستال بالاس يسعى هو الآخر للفوز مستندًا لسمعته «المرعبة» في نتائجه خارج دياره، وآخرها الفوز الذي حققه على جار خصمه المقبل، ليفربول.