الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

ستوك سيتي يُهين مانشستر سيتي بهدفين مع الرأفة

ستوك سيتي يُهين مانشستر سيتي بهدفين مع الرأفة

تعرض مانشستر سيتي لهزيمته الرابعة هذا الموسم عندما سقط بهدفين دون رد على ملعب بريتانيا التابع لنادي ستوك سيتي في افتتاح مباريات الجولة الـ15 من البريميرليج، عصر اليوم السبت، لتصبح صدارته للمسابقة في مهب الريح إذا ما استطاع ليستر سيتي ومانشستر يونايتد وآرسنال تحقيق نتائج إيجابية في نفس الجولة.

وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 29 نقطة بفارق الأهداف عن ليستر سيتي وبفارق نقطة عن مانشستر يونايتد الثالث وبفارق نقطتين عن آرسنال الرابع، وبفارق أربع نقطا فقط عن صاحب المركز الخامس «توتنهام هوتسبير».

وأضطر المدير الفني التشيلي «مانويل بيلجريني» للاعتماد على أكثر من لاعب بديل في التشكيل الأساسي بسبب إصابة يايا توريه وكومباني وسمير نصري وسيرخيو أجويرو.

وقاد ويلفريد بوني خط الهجوم ومن خلفه دي بروينه وسترلينج ودافيد سيلفا، ولعب البرازيلي فرناندو جنبًا إلى جنب مواطنه فرناندينيو في خط الوسط الدفاعي، بينما شارك ديميكيلس في عمق الدفاع جوار الوافد الجديد أوتاميندي.

وحافظ ستوك سيتي على تقدمه في جدول ترتيب البريميرليج برفع رصيد نقاطه لـ22 ليخطف المركز التاسع من إيفرتون وساوثامبتون، ويصبح على بُعد نقطة واحدة من ليفربول صاحب المركز السادس (مؤقتًا).

ووضع النجم النمساوي «آرناتوفيتش» فريق الخزافون في المقدمة بعد سبع دقائق فقط من بداية المباراة عندما قام بتحويل عرضية السويسري «شكردان شاكيري» دون عناء رغم الضغط الذي تعرض له من المدافع الفرنسي «بكاري سانيا».

وفي الدقيقة 15 عاد آرناتوفيتش ليستغل ضعف منطقة عمق دفاع مانشستر سيتي ليعزز تقدم فريقه بالهدف الثاني، والفضل يرجع للتمريرة الساحرة التي وضعها شاكيري وجعلت آرناتوفيتش ينفرد بجو هارت ويسجل بكل بساطة.

وكاد آرناتوفيتش يسجل الهاتريك في الدقيقة 35 برأسية ذكية إلا أن الكرة مرت جوار القائم الأيمن بياردة واحدة ليتنفس جو هارت الصعداء.

وتصدى القائم الأيسر لمرمى جو هارت لتسديدة قوية من آرناتوفيتش في الدقيقة 43، لتبقي هذه اللعبة على بصيص الأمل لمانشستر سيتي في العودة للمباراة.

إلا أن السيتي فشل خلال الشوط الثاني في تهديد مرمى الحارس جاك بوتلاند، ولولا تألق جو هارت وضعف تركيز بويان كيركيتش وشاكيري داخل منطقة الجزاء لتلقت شباك السيتي المزيد من الأهداف.

ستوك سيتي أضاع هدفًا مؤكدًا في الدقيقة 68 لشاكيري الذي فشل في استغلال عرضية آرناتوفيتش، وفي الدقيقة 70 أهدر بويان انفرادًا صريحًا بعد تمريرة في العمق من شاكيري.

ولجأ بيلجريني لدكة البدلاء في الدقائق 56 و57 و62 عندما دفع بفابيان ديلف وإيهناتشو ونافاس بدلاً من فرناندينيو وبوني وسيلفا.

وتسبب تسرع بيلجريني في الدفع بكل البدلاء لاكماله المباراة بعشرة لاعبين في الدقائق الـ15 أو الـ17 الأخيرة للمباراة حين تعرض فرناندو لإصابة أجبرته على ترك الملعب!.