الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

الأهلى يرفض استضافة المباريات داخل صالات النادي لحين حسم «عودة الجماهير»

الأهلى يرفض استضافة المباريات داخل صالات النادي لحين حسم «عودة الجماهير»

قرر مجلس إدارة النادى الأهلى، برئاسة محمود طاهر، عدم إقامة أي مباراة للفرق الجماعية على ملاعب وصالات النادى لحين حسم الحكومة بشكل نهائى ملف عودة الجماهير، وتأمين المباريات خلال الفترة المقبلة، كانت مجموعة من ألتراس أهلاوى قد اقتحموا النادى، مساء الأربعاء، خلال مباراة الشمس في دورى السلة.

وأرسل النادى، صباح الجمعة، خطاباً إلى خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، وآخر مماثلاً لهشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية، لإخطارهما بقرار النادى بعدم استضافة المباريات على ملاعب وصالات النادى لحين حسم تأمين المباريات بواسطة وزارة الداخلية وعودة الجماهير للمدرجات.

وجاء في خطاب مجلس الإدارة للوزير ورئيس اللجنة الأوليمبية أن الأهلى أكبر الداعمين لعودة الجماهير لمكانها الطبيعى في المدرجات، لكن الاتحادات الرياضية مثل (اتحاد اليد- اتحاد السلة) أعلنت عن إقامة المباريات بحضور الجماهير، وألقت بمسؤولية الحصول على الموافقة الأمنية على الأندية.

وناشد النادى في خطابه الثنائى عبدالعزيز، وحطب، التدخل الفورى لحسم هذا الأمر حفاظاً على المسيرة الرياضية في الملاعب المختلفة.

من جهته، قال محمود علام، مدير عام النادى، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «الاتحادات أخبرتنا بإقامة المباريات بوجود الجماهير، وعندما نقوم بمخاطبة وزارة الداخلية للحصول على الموافقة الأمنية المطلوبة يكون الرد بالرفض لإقامة المباريات بحضور جماهيرى، وفى نفس الوقت فإن النادى لا يملك الإمكانات لتأمين الفرق والحكام والجماهير سواء داخل أو خارج الصالات المغلقة، ولا يستطيع تحمل هذه المسؤولية في ظل عدم موافقة الأمن».

وأضاف علام: «مسؤولو الاتحادات يخبروننا أن إقامة المباريات بحضور الجماهير هي تجربة لحضور الجماهير في بطولة الأمم الأفريقية المقررة في شهر يناير بمصر، ولكنهم لا يضعون في حساباتهم أنه لو حدثت مشكلة واحدة أو كارثة لا قدر الله فقد يتم سحب تنظيم البطولة من مصر».

وأردف: «الأهلى نادٍ جماهيرى، والاتحادات تتحمل المسؤولية لأنها مسؤولة عن الحصول على موافقة الأمن، وإلا ما كانت أعلنت عن إقامة المباريات بحضور الجماهير».