الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

الأهلي يواجه سموحة في بداية رحلة الإقناع بين بيسيرو وجمهور المارد الأحمر

الأهلي يواجه سموحة في بداية رحلة الإقناع بين بيسيرو وجمهور المارد الأحمر

تتجه أنظار محبي وعشاق النادي الأهلي، اليوم الخميس في الثامنة إلا ربع، إلى ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس، حيث المباراة التي تجمع بين فريقي الأهلي وسموحة ضمن منافسات الدوري المصري الممتاز.

المباراة تُعد أولى المحطات التي سيتوقف أمامها كثيرًا جمهور الأهلي بشكل خاص ومتابعي الكرة المصرية بشكل عام، للتعرف على أهم ملامح فلسفة المدير الفني للفريق البرتغالي جوزيه بيسيرو.

يؤخذ على المدير الفني البرتغالي في اختياراته لقائمة فريقه للمباراة، وجود رباعي في قلب الدفاع ورباعي في أطراف الملعب، وهو عدد كبير للغاية في ظل تواجد لاعبين يجيدون اللعب في أكثر من مركز في الدفاع، أمثال أحمد فتحي ورامي ربيعة، فكان يكفي خماسي فقط من هؤلاء وهم أحمد حجازي ورامي ربيعة وسعد سمير وصبري رحيل وأحمد فتحي أو باسم على، مع وجود فتحي في وسط الملعب، ثم اختار بيسيرو في وسط الملعب كل من حسام غالي وعبدالله السعيد وصالح جمعة ومؤمن زكريا ووليد سليمان ورمضان صبحي وأحمد حمدي، 8 لاعبين سيشارك منهم خماسي من البداية، وثلاثي في خط الهجوم هم عمرو جمال وعماد متعب وماليك إيفونا وهو عدد مقبول أيضًا.

بينما خرج من القائمة جون أنطوي وأحمد الشيخ، لأسباب تتعلق بالمدير الفني الذي يبدو وكأنه يعاقب الثنائي على تقصير ما في أدائهما للتدريبات.

ومن المتوقع أن يبدأ بيسيرو بتشكيل مكون من: شريف إكرامي في حراسة المرمى أمامه الرباعي باسم على ورامي ربيعة وأحمد حجازي وصبري رحيل، ثم الثنائي أحمد فتحي وحسام غالي في وسط الملعب أمامهما مؤمن زكريا وعبدالله السعيد وأحمد حمدي وفي الهجوم عمرو جمال.

بيسيرو سيواجه أزمة غياب حسام عاشور بضم إما أحمد فتحي أو رامي ربيعة لوسط الملعب، ومن الممكن أن يشرك صالح جمعة أو عبدالله السعيد بجوار غالي، كما فعل في مباراة بتروجت في الجولة الثالثة من البطولة.

أما المفاجأة غير المتوقعة هي إشراك أحمد حمدي من البداية في وسط الملعب، ويقوم بتوظيف حسام غالي وعبدالله السعيد ومؤمن زكريا في الثلث الهجومي خلف المهاجم، كما فعلها في مباراة الصفاقسي الودية.

أما على الجانب الفني فيتميز فريق سموحة بالسرعات والمهارات العالية في الشق الهجومي، خاصة من لاعبي وسط الملعب المهاجمين في ظل اعتماد الفريق المتوقع على الهجمات المرتدة، أما ما يعيب الفريق فهو المساحات خلف الظهير الأيمن كواكو مانسو، الأقرب للمشاركة من البداية، والضعف في عمق الملعب حيث يتواجد فقط أحمد نبيل مانجا صاحب الأدوار الدفاعية الكبيرة.