الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

بلاتر يرد على قرار إيقافه: أصبحت كرة لتدريب الملاكمة.. أنا رئيس الفيفا حتى الانتخابات

بلاتر يرد على قرار إيقافه: أصبحت كرة لتدريب الملاكمة.. أنا رئيس الفيفا حتى الانتخابات

رد جوزيف بلاتر رئيس الفيفا السابق على قرار إيقافه لمدة 8 سنوات من قبل لجنة قيم الاتحاد الدولي لكرة القدم في مؤتمر صحفي عقده عقب إصدار القرار.

وأصدرت اللجنة قرارها اليوم الاثنين، على خلفية اتهامات وجهتها النيابة السويسرية للثنائي مرتبطة بسوء الإدارة وخيانة الثقة.

ومن بين تهم الفساد الموجهة لبلاتر (79 عاما)، يبرز دفع مليوني فرانك سويسري لبلاتيني عام 2011 ، وهو مبلغ يفترض أنه كان موجها لأعمال نفذها بلاتيني بين عامي 1999 و2002.

وكل ما يلي هو أهم ما ورد على لسان بلاتر خلال المؤتمر الصحفي..

"القول إن هذا يوم جيد لي أو للفيفا هو قول خاطئ"

"لا أعلم لماذا علم الإعلام بقرار إيقافي قبل أن أعلم أنا به"

"أنا آسف لإني أصبحت كرة لكم (كرة تدريب الملاكمة).. أنا آسف لأن رئيس الفيفا أصبح كرة لكم، أنا آسف لكرة القدم ولأعضاء الفيفا وآسف للطريقة التي تمت معاملتي بها"

"يمكن أن تقولوا عني إني متفائل، أظننا استطعنا إقناع اللجنة أنا وبلاتيني بخصوص ما حدث. القيمة المدفوعة كانت طبقا لعقد لم ينتهي بعد. لقد كان اتفاق رجال"

"الاتفاق تم بعد كأس العالم 1998 عندما قال لي بلاتيني إنه يود العمل للفيفا وقال لي إن خدماته مكلفة فقلت له حسنا لكن لا يمكن أن ندفع مقابلها الآن".

"ما فاجأني أن اللجنة أنكرت وجود هذا الاتفاق"

"سأحارب من أجل نفسي ومن أجل الفيفا"

"أنا وبلاتيني أعطينا نفس الأجوبة في التحقيقات، لا يمكن نعتنا بالكاذبين. سألجأ للعدالة الرياضية والمحاكم السويسرية لإني مواطن سويسري وقانون بلدي يقول إنه إذا تم إيقافي 8 سنوات لابد أن أكون ارتكبت جرما عظيما"

"أنا خاجل لأن قرار اللجنة كان عكس الدلائل أمامها. مازلت رئيس الفيفا حتى الانتخابات القادمة (في فبراير المقبل)"

"في 2010 كان لدينا حلم أن نقرر مكان استضافة كأس العالم لدورتين قادمتين"

"أردنا أن تستضيف دولة أوروبية لم تستضف كأس العالم من قبل فكان القرار مائلا لروسيا"

"كأس العالم 2022 كان قريبا من الولايات المتحدة. ما حدث مع قطر موضوع آخر غير ما نتحدث عنه هنا"

"كل ذلك لم يكن ليحدث إذا فازت أمريكا بحق تنظيم كأس العالم 2022؟ لا أظن ذلك.. ولا أظن أن لجنة القيم لها علاقات بأمريكا"

"الأمر داخل فيفا.. يبدو أن هناك أحدا لا يريد بلاتيني أن يكون الرئيس القادم للفيفا"