الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

بلاتيني بعد العقوبة الرادعة: لن أتنازل عن حقي

بلاتيني بعد العقوبة الرادعة: لن أتنازل عن حقي

انتقد رئيس الاتحاد الأوروبي "ميشيل بلاتيني" القرار الذي اتخذته لجنة الأخلاقيات المستقلة، بإيقافه عن ممارسة أي نشاط رياضي متعلق بكرة القدم لمدة ثماني سنوات، بعد إدانته بالحصول على مبلغ كبير بطريقة غير شرعية، بالاتفاق مع جوزيف بلاتر.

وكانت لجنة الأخلاقيات قد أوصت بإيقاف بلاتر وبلاتيني لمدة 90 يومًا على ذمة التحقيق، وذلك بسبب تهمة الدفع غير المشروع، حيث أظهرت التحقيقات الأولية، أن صاحب الـ79 عامًا، وقع في المحظور بدفع مليوني دولار لنائبه بطريقة غير قانونية أو شرعية.

وعلى الرغم من نفي كلٍ من الرجلين السويسري والفرنسي التهمة، بعد حظرهما عن العمل في مجال كرة القدم ثلاثة أشهر، إلا أن تحقيقات اللجنة المستقلة، أكدت أن هذه العملية تمت بطريقة غير قانونية، ما ترتب عليه إيقاف كليهما لمدة ثماني سنوات، بالإضافة تغريم رئيس الفيفا المنتهية ولايته مبلغًا قدره 50.000 فرانك سويسري، والآخر 80.

وفي أول تعليق له بعد العقوبة، قال بلاتيني لوكالة فرانس برس "هكذا سأذهب إلى محكمة التحكيم الرياضي، وأنا عاقد العزم على اللجوء للمحكمة كي أحصل على تعويضات عن كل ما حدث معي. حقًا أنا عانيت كثيرًا خلال هذه الأسابيع الطويلة جدًا، القرار غير مفاجئ بالنسبة لي، أنا مقتنع أن القرار تم اتخاذه من قبل يوم 18 ديسمبر، وهذا الحكم مُثير للشفقة".

وجاء حديث بلاتيني، بعد أقل من ساعة على بيان الاتحاد الأوروبي –يويفا-، الذي أعلن فيه دعمه الكامل والمُطلق لرئيسيه، وذلك باللجوء للقانون لإظهار براءة بلاتيني.