الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

أطول فترات فوز هذا الموسم.. سان جيرمان في الصدارة وبايرن الثاني

أطول فترات فوز هذا الموسم.. سان جيرمان في الصدارة وبايرن الثاني

تصدر نادى باريس سان جيرمان بطل الدورى الفرنسي، قائمة الأندية صاحبة أطول قائمة انتصارات في دوريات كرة القدم الكبرى هذا الموسم.

وسجل باريس سان جيرمان هذا الموسم 19 انتصارًا متتاليًا دون تلقي خسارة واحدة، أي أن سجلهم هذا الموسم خالي من الهزائم في الدوري الفرنسي، وربما يكون للفارق الفني الشاسع بينهم وبين أقرب ملاحقيهم ولكن لا يمكن إنكار قوتهم.

يأتى بعد ذلك نادي بايرن ميونخ، حيث تطور أسلوب النادي البافاري كثيراً وازداد ذلك بضم كوستا وكومان في الصيف الماضي ليصبحوا أكثر شراسة فهم لم ينالوا الهزيمة في 14 مباراة منذ انطلاق البوندزليجا، وتكون خساراتهم الأولى في الدوري أمام بروسيا مونشنغلادباخ في الجولة الخامسة عشر.

من ناحية أخرى يقدم نادي توتنهام، النادي اللندني موسمًا مغايرًا لجميع ما سبق، فتطور أسلوبه التكتيكي وكان له أثره على اللاعبين الذين أصبحوا يقدمون مستويات رائعة تليق بفريق يأمل للمنافسة على اللقب فبعد الخسارة الأولى في الجولة الافتتاحية لم ينهزم السبيرز سوى في الجولة السادسة عشر أمام نيوكاسل بهدفين مقابل هدف.

وفي إيطاليا يعد نابولي أحد الفرق التي قدمت أداءً مميزًا، فكانت لهم سلسلة من 13 مباراة متتالية دون أي هزيمة، انتهت في الأسبوع الخامس عشر حينما انهزم الفريق أمام بولونيا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وفي المانيا أيضًا، لايمكن إنكار ما أحدثه شوبيرت من تطوير داخل فريق بروسيا مونشنجلادباخ، فبعد سلسلة من الهزائم امتدت في أول 5 مباريات حيث أصبحوا في آخر الترتيب ليستطيع تكوين سلسلة من 10 مباريات دون هزيمة حتى الجولة السادسة عشر عندما تلقوا الخسارة الاولى في الدوري تحت قيادة الألماني أمام باير ليفركوزن بخماسية نظيفة.

ورغم ابتعاد ريـال مدريد عن الصدارة حاليًا، فإن الميرينجي بدأ موسمه بطريقة رائعة حيث لم يتلق أي خسارة طوال مبارياته العشرة الأولى ونال الهزيمة أمام إشبيلية في الأسبوع الحادي العشر من الليجا حينما خسر بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أما ليستر سيتى فهو قصة أخرى حيث فاجئنا كثيرا رياض محرز ورفاقه بما قدموه من أداء ونتائج مميزة جعلت الفريق متصدرا للبريميرليج فهم لم يتذوقوا طعم الخسارة منذ مواجهة أرسنال في الأسبوع السابع وتظل هذه السلسلة قابلة للزيادة.

بالعودة إلى إسبانيا نجد أن أتلتيكو مدريد أصبح عضوًا دائما في كبار الليجا منذ التعاقد مع دييجو سيميوني وفي هذا الموسم لم يتلق الفريق الهزيمة سوى أمام ملقا في مباراتهم الأخيرة لتنتهي سلسلة استمرت لـ 9 مباريات دون هزيمة.