الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

ليفربول يستفيق على حساب ليستر سيتي ويكبده الخسارة الثانية هذا الموسم

ليفربول يستفيق على حساب ليستر سيتي ويكبده الخسارة الثانية هذا الموسم

استعاد ليفربول توازنه بعدما حقق فوزاَ مستحقا في عقر داره «آنفيلد رود» على حساب ليستر سيتي بهدف نظيف السبت، ضمن مباريات الجولة الثامنة عشرة للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

يدين الريدز، بهذا الانتصار لمهاجمه البلجيكي كريتسيان بنتيكي صاحب هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 62، رغم إهداره أكثر من فرصة خطيرة أخرى لتعزيز الغلة.

شهد الشوط الأول سيطرة من أصحاب الأرض ولكن لم تكن هناك خطورة كبيرة على مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل، في الوقت الذي اعتمد فيه لاعبو ليستر على الدفاع المنظم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي تهديد لمرمى البلجيكي سيمون مينيوليه.

وجاءت أخطر فرص «الثعالب» في هذا الشوط في الدقيقة 41 عبر أقدام الجزائري رياض محرز الذي راوغ أكثر من لاعب أمام منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية أبعدها مينيوليه لركنية.

وفي شوط المباراة الثاني، غابت الخطورة أيضا على مرمى الفريقين خلال الربع ساعة الأولى في ظل سيطرة سلبية من أصحاب الأرض حتى جاءت الإنفراجة بعد مرور نحو ربع ساعة عبر أقدام المهاجم البلجيكي لليفربول كريتسيان بنتيكي.

وجاء الهدف بعد سلسلة من التمريرات جهة اليسار لتنتهي عند روبرتو فيرمينيو الذي لعب عرضية قابلها بنتيكي على الطائر بيمناه في شباك شمايكل.

وكاد الضيوف أن يعادلوا النتيجة في الدقيقة 73 بعد عرضية من الجانب الأيسر قابلها نجولو كانتي بقدمه اليسرى مباشرة ولكن تألق مينيوليه وأبعد الكرة لركنية.

وسدد البرازيلي فيليب كوتينيو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بقليل فوق مرمى شمايكل 85.

وجاءت أغرب لقطات المباراة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بعدما خرج حارس الضيوف شمايكل للمشاركة في الركلة الركنية لترتد الكرة سريعا للريدز لتأتي لبنتيكي الذي تقدم منذ منتصف الملعب حتى داخل منطقة الجزاء والمرمى خالي من حارسه ولكنه تباطئ بشدة ووضعها بغرابة في النهاية في جسد المدافع الذي كان متواجدا على خط المرمى.

واستعاد «الريدز» توازنهم بهذا الفوز بعدما فشلوا في تحقيق أي انتصار خلال الثلاث جولات السابقة منذ فوزهم على سوانزي سيتي بهدف نظيف في الجولة الرابعة عشر، ليرتفع رصيدهم من النقاط لـ27 في المركز الثامن.

في المقابل، توقف مسلسل انتصارات «الثعالب» خلال الفترة الماضية، ليتكبدوا خسارتهم الثانية هذا الموسم منذ خسارتهم الكبيرة في الجولة الثامنة أمام أرسنال (2-5)، ويتجمد رصيدهم عند 38 نقطة، وأصبحوا مهددين بفقدان الصدارة في حالة فوز أرسنال على ساوثامبتون مساء السبت.