الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

الجولة 19 من البرميرليج.. قمتان في ختام الدور الأول

الجولة 19 من البرميرليج.. قمتان في ختام الدور الأول

تنطلق مساء اليوم الإثنين الجولة التاسعة عشرة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، مع استمرار فترة الإهداء «بوكسينج داي»، التي تتمثل في الجولات من الثامنة عشر وحتى الجولة العشرين، في شكل احتفالي خاص بأعياد الكريسماس ورأس السنة من الكرة البريطانية بشكل عام.

بداية مباريات الجولة ستكون من مدينة ليفربول، حيث يستضيف إيفرتون صاحب المركز التاسع، ضيفه ستوك سيتي صاحب المركز الحادي عشر.

كلا الفريقين قادمين من انتصارين مهمين، إيفرتون انتزع فوزًا في الثانية الأخيرة في الجولة الماضية من أرضية ملعب نيوكاسل، بينما ستوك سيتي حقق انتصاراً كبيراً على حساب مانشيستر يونايتد، والفريقان سيسعيان لتحقيق انتصار آخر يُدخلهما في معركة المراكز المتقدمة في جدول الترتيب والمؤهلة للمسابقات الأوروبية.

كريستال بالاس الخامس سيستضيف سوانزي سيتي، صاحب المركز السادس عشر، والذي حقق انتصاره الأول في الجولة الماضية بعد غياب نغمة الانتصارات لقرابة الشهرين، ويسعى الفريق لاستكمال سلسلة النتائج الإيجابية والابتعاد عن مؤخرة الترتيب، حيث لا يفصل بينه وبين مراكز الهبوط سوى نقطة يتيمة، لكن صاحب الأرض يريد الانتصار من أجل التقدم أكثر في جدول الترتيب، وربما يصبح في المركز الرابع في حال سقوط صاحب المركز الرابع حاليًا توتنهام.

نوريتش سيتي السابع عشر يستقبل متذيل الترتيب أستون فيلا، وكلا الفريقين يعانيان في مؤخرة الترتيب، فنوريتش سيتي لا يفصله عن مراكز الهبوط سوى فارق الأهداف الذي يفصل بينه وبين نيوكاسل الثامن عشر، أما الضيوف فهم بدون أي انتصارات منذ الجولة الأولى من البطولة، وبحاجة للانتصار من أجل البدء في رحلة الهروب من الهبوط.

واتفورد مفاجأة البطولة وصاحب المركز السابع، سيستضيف توتنهام هوتسبيرز صاحب المركز الرابع، والذي يقدم مستويات متميزة في هذا الموسم، في ديربي لندني مرتقب. واتفورد يمر بأفضل حالاته في تاريخ مشاركاته في البرميرليج، ووصل إلى خمس مباريات متتالية بدون أي هزيمة، ويحتل حاليًا المركز السابع، بفارق ثلاث نقاط فقط عن ضيفه القادم من شمال لندن، والذي يحتل حالياً المركز الرابع، ويسعى للخروج بانتصار في المباراة من أجل استمرار مطاردته لفرق الصدارة.

لقاء الجريحين سيجمع بين ويست بروميتش ألبيون الثالث عشر ونيوكاسل يونايتد الثامن عشر، صاحب الأرض لم يفز في آخر خمس مباريات واقترب بشدة من مناطق الخطورة، بينما الضيوف قادمون من هزيمة «قاتلة» في الثواني الأخيرة أمام إيفرتون، جعلت الفريق ينهي الجولة الماضية في أحد مراكز الهبوط.

ختام مباريات يوم الإثنين سيبدأ من ملعب الإمارات عندما يستضيف أرسنال الثاني، فريق بورنموث صاحب المركز الرابع عشر.

أرسنال قادم من هزيمة ساحقة أمام ساوثهامبتون، وهي الهزيمة التي أظهرت الشكوك في قدرات الفريق على الفوز بلقب البرميرليج، وأظهرت أن الفريق بحاجة إلى الكثير كي يكتسب شخصية البطل، ولهذا سيسعى لتعويض الجماهير وتحسين صورة الفريق مع الاستمرار في مطاردة الصدارة عندما يواجه فريق بورنموث الشجاع الذي يقدم مؤخراً مستويات متميزة جعلت الفريق يحقق 12 نقط من آخر 6 مباريات ليرتقي في جدول الترتيب ويبتعد عن مناطق الخطورة.

المباراة الأخرى التي ستقام في نفس التوقيت ستجمع بين مانشستر يونايتد وضيفه تشيلسي.

المباراة قمة بين اسمين كبيرين في عالم البرميرليج، لكن وضعهما الحالي مؤسف للغاية، صاحب الأرض يونايتد يحتل المركز السادس وفشل في الفوز في آخر خمس مباريات، بل إن الفريق تلقى ثلاث هزائم متتالية، أما الضيف تشيلسي فهو حامل لقب الموسم الماضي، لكنه يجد نفسه حالياً في المركز الخامس عشر على بعد نقطتين من مراكز الهبوط، ولم يحقق سوى فوز وحيد في آخر خمس مباريات في البطولة. أما آخر المباريات فستجمع بين ويستهام يونايتد العاشر مع ضيفه ساوثهامبتون الثاني عشر.
بظروف مختلفة يتواجه الطرفان، بعدما أخفق ويستهام في تحقيق الفوز للجولة السابعة على التوالي في الجولة الماضية، بينما يدخل ساوثهامبتون المباراة بعد أن قدم في الجولة الماضية مباراة، وصفها مديره الفني رونالد كومان بـ«الكاملة» اكتسح فيها ثاني ترتيب البطولة، أرسنال، برباعية نظيفة.

مساء يوم الثلاثاء ستكون القمة الحقيقة للجولة عندما يستقبل ليستر سيتي متصدر الترتيب، فريق مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث.

المتصدر ليستر وعلى الرغم من سقوطه في الجولة الماضية أمام ليفربول إلا انه بقى في الصدارة، ويحظى بفرصة أخرى في الجولة القادمة في توسيع الفارق بينه وبين ضيفه الذي يعتبر من أبرز المرشحين للحصول على لقب البرميرليج لهذا الموسم.

مانشستر سيتي يدخل المباراة بعد فوزه العريض في الجولة الماضية على حساب سندرلاند، والذي أعاده مرة أخرى بالمقربة من صدارة الترتيب بفارق ثلاث نقاط فقط، مستغلاً سقوط المتصدر وملاحقه، والفريق أمامه فرصة ذهبية لانتزاع الصدارة أو الارتقاء للمركز الثاني على أقل تقدير، في حال أن نجح في تحقيق الفوز على مضيفه في مباراة يوم الثلاثاء.

ختام مباريات الجولة التاسعة عشرة سيكون في مساء يوم الأربعاء ومن أقصى الشمال الإنجليزي عندما يستقبل سندرلاند التاسع عشر ضيفه ليفربول صاحب المركز الثامن والمنتشي بفوز هام حققه في الجولة الماضية على حساب متصدر الترتيب، ليستر سيتي.

رجال يورجن كلوب يعلمون تماماً أن الانتصارات هي ما ستقرب الفريق من هدفه وهو أحد مراكز المربع الذهبي «توب 4»، مع عدم ثبات نتائج أغلب المنافسين، وهذا ما سيعطي الفرصة للريدز في حال تحقيق سلسلة من النتائج الإيجابية.

الفريق الآن على بعد 5 نقاط من المركز الرابع، لكن خصمه ومضيفه في المباراة يعلم أن أي نتيجة غير إيجابية هي بمثابة إنذار خطير لاقتراب الفريق من الهبوط بعد أن اتسعت فجوة النقاط بينه وبين مراكز الأمان إلى 6 نقاط، وهذا ما سيعطي المباراة طابعا حماسيا وقويا منتظرا من الطرفين.