الكلمات الدلالية

مواعيد المباريات

الجولة 33 من البرميرليج: أندي كارول يحلم باليورو.. وتوتنهام ينهي عقدة استمرت 14 عامًا

الجولة 33 من البرميرليج: أندي كارول يحلم باليورو.. وتوتنهام ينهي عقدة استمرت 14 عامًا

لم تشهد الجولة 33 من البرميرليج أي تغيرات على مستوى القمة أو القاع، بعد أن حقق المتصدر وملاحقه الانتصار، بينما تلقى رباعي القاع الهزيمة، وسقط تشيلسي ومانشستر يونايتد في هذه الجولة، بينما أهدر أرسنال نقطتين، وكان ليفربول ومانشستر سيتي من أبرز المستفيدين في إطار البحث عن مركز مؤهل للمسابقات الأوروبية في الموسم المقبل.

نستعرض معكم أبرز الأرقام التي تحققت بعد نهاية الجولة 33 من البرميرليج..

- لأول مرة في تاريخ البرميرليج يحقق سوانزي سيتي الانتصار على تشيلسي، بينما تلقى جوس هيدنيك الهزيمة الأولى له كمدرب لتشيلسي في البرميرليج هذا الموسم، وأوقف سلسلة الفوز المتتالي للفريق عند 15 مباراة.

- كريستال بالاس حقق فوزه الأول في عام 2016 في البرميرليج، عندما هزم الفريق ضيفه نورويتش سيتي بهدف نظيف.

فوز كريستال بالاس جاء بعد فترة 13 مباراة متتالية في البرميرليج بدون انتصارات.

- جيمي فاردي هو أول لاعب من ليستر سيتي يصل إلى حاجز 20 هدف أو أكثر «21»، في عهد البرميرليج.

آخر لاعب وصل إلى هذا الحاجز كان جاري لينيكر، في موسم 1984/1985.

- ليستر سيتي لأول مرة يصل إلى 5 مباريات متتالية بدون استقبال أهداف في الدرجة الممتازة.

- آندي كارول هو سادس لاعب يسجل هاتريك في شباك أرسنال في عهد البرميرليج.

كارول سجل أهدافه الثلاثة في غضون 7 دقائق و14 ثانية، ليصبح خامس أسرع هاتريك في تاريخ البرميرليج، وهو الأسرع لهذا الموسم.

وأعطى أندي كارول لمدرب المنتخب الإنجليزي خيارًا هجوميًا جديدًا بعد هاري كين وجيمي فاردي، مع ستوريدج وويلبيك وواين روني.

- عدد محاولات تسديد من آندي كارول على فريق أرسنال وصلت إلى 10 محاولات، أكثر من أي لاعب آخر في مباراة واحدة هذا الموسم.

- توتنهام نجح أخيرًا في فك عقدته أمام مانشستر يونايتد بملعب وايت هارت لاين في البرميرليج، عندما ألحق به الهزيمة بعد أن فشل في 14 مباراة سابقة.

- ليستر سيتي حقق رقمًا قياسيًا جديد في عدد الأهداف بموسم واحد في البرميرليج، عندما وصلت محصلته التهديفية إلى 56 هدف هذا الموسم «متبقي 5 جولات على نهاية الموسم».

- روبرتو مارتينيز لا يمنح أي أسباب لإدارة إيفرتون للإبقاء عليه مديرًا فنيًا الموسم المقبل.

وعلى الرغم من الإمكانيات التي أتيحت للمدير الفني، ووجود لاعبين أمثال جون ستونز وروميلو لوكاكو، وتفوق الفريق هجوميًا بامتلاكه سجل تهديفي يتخطى فرق مثل ليفربول ومانشستر يونايتد وتشيلسي، إلا أن الفريق تكبد أيضًا العديد من الهزائم وسقط في فخ التعادل أكثر من مرة وآخرها هذه الجولة أمام واتفورد «1-1»، ليتواجد في المركز الـ14 بـ39 نقطة.

- 5 دقائق و46 ثانية، هي ما احتاجها توتنهام لكسر النتيجة السلبية وتحويلها لتقدم عريض بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعته بمانشستر يونايتد في ختام الجولة 33.

ومن الدقيقة 70 بدأ إعصار توتنهام، وفي الدقيقة 76 انتهى ليجد الفريق نفسه متقدم في المباراة الصعبة بنتيجة «3-0»، وهي النتيجة التي انتهت بها المباراة، وأعطت الفريق ثلاثة نقاط ثمينة في إطار سعيه لملاحقة المتصدر الحالي، ليستر سيتي.

ويعد هذا الفوز هو الأول للفريق اللندني في ملعبه على مانشستر يونايتد منذ عام 2001.